قضبان الربيع - عبدالله اليبرودي

٦٨٫٩٨ ر.س السعر شامل الضريبه

حملت الثورة السورية التي انطلقت في مطلع العام 2011 تغييرات جذرية في حياة الكثيرين، فقد انقسم الناس بين مؤيد للنظام ومؤيد للثورة ثم انثلب هذا الانقسام إلى حرب تجري على الأراضي السورية، وهذه هي الحياة التي كانت ظاهرة ومنشورة في الإعلام، ولكن كان هناك أناس يعيشون في الظل لا يعرف أحد أين يعيشون أم إن كانوا أحياء أو أمواتًا.

وشاء الله لنا أن ندخل هذا العالم، ونعيش فيه فترة طويلة، ونودع سجون الأسد قرابة الثلاثة أعوام، تنقلنا خلالها بين فروع المخابرات والأمن المختلفة من مخابرات جوية إلى صيدنايا إلى سجن مدني، وكنا لنهلك فيها لولا أن الله كتب لنا الخروج بطريقة لم تخطر لنا على بال.

عبر صفحات هذا الكتاب، حاولت تدوين ما حفظته ذاكرتي خلال تجولي في السجون، وذلك بهدف إلقاء الضوء على معتقلين يحار اللسان في وصفهم أهم أحياء أم أموات.

  • ٦٨٫٩٨ ر.س

منتجات قد تعجبك